لمحة تاريخية

لمحة تاريخية

 


بنظرة ثاقبة وطموح لا يعرف الحدود،قام الشيخ عبدالقادر سالم باشنفر رحمه الله وهو من أوائل التجار في الجزيرة العربية بتأسيس شركة في أثيوبيا لتصدير البن كل من السعودية اليمن وذلك عام 1935م،ثم انتقل عام 1966 إلى جدة مؤسسا لمكتب(الخير لتجارة العامة)الذي تحول فيما بعد الى شركة تجارية تخصصت في تجارة المواد الغذائية بأنواعها المختلفة.إضافة إلى إستيراد أجود أنواع البن الذي حمل اسم باشنفر كعلامة تجارية للجودة والتميز.
وبعد انتقال الوالد إلى رحمه الله عام 1975م بعد أن حدد للأبنائه معالم الطريق.واصل الشيخ محمد عبدالقادر باشنفر وإخوانه رحله البناء والانجاز،واضعين نصب أعينهم ما تركه الوالد من ماّثر وقيم في التعامل المثالي ،منطلقين الى أفاق النجاح من أرضيه صلبه على الالتزام بالأمانة في التعامل وجودة المنتج.
ورؤية واضحة لمتطلبات الحاضر وتحديات المستقبل،وحرص دائم على كسب ثقه المستهلكين بتقديم أجود منتجات مشتقات البن.
وتقوم الشركة بالإشراف على كافة المراحل ذات الصله بمنتجاتها من القهوة،الأمر الذي يظمن لها تقديم تقديم منتجا متكاملا لعملائها من محبي القهوة،وفي هذا الخصوص فإن الشركة تمتلك مزارع ضخمة لزراعة البن في أثيوبيا،ويكفل لها ذلك زراعة أجود أنواع البن وقطاف المحصول وتنظيفه وفقا للأعلى مستويات الجودة،
ويلي ذلك عمليات تصديره ومعالجته وتعبئته،ومن المؤكد أن إشراف الشركة على كافة هذة المراحل يظمن لها تقديم منتجات بجودة عالية وأسعار ملائمة تحقق تطلعات العملاء.

 
في عام1935م قام مؤسس الشركة الشيخ/ عبد القادر سالم باشنفر وهو من عائلة عريقة تجارية معروفة في اليمن بتأسيس شركة باشنفر للتجارة الخاصة بمدينة دريدة عاصمة مقاطعة هرر وتختص بتصدير البن إلى كل من اليمن و السعودية.

 
 
وفي عام 1966م قرر التوجه إلى مدينة جدة وقام بتأسيس مكتب الخير للتجارة العامة كمؤسسة فردية  واستمرت الشركة بهذه الصفة إلى أن تحولت إلى شركة تجارية ذات مسئولية محدودة.
 
ومنذ تأسيس المكتب تخصص باستيراد الأنواع الفاخرة من البن الحبشي التي كانت كل حبة منه تحمل اهتمامه بالجودة والنوعية وفي نفس الوقت تحمل اسم عائلته باشنفر حتى أصبح البن العربي في شبه الجزيرة العربية لا يعرف إلا باسمه" باشــــــــــنفر".
 
وقد استمرت الشركة بعد وفاته وانتقال مسؤولية العمل و التطوير إلى أبنه الشيخ /  محمد عبدا لقادر باشنفر وإخوانه في عام 1976م على نفس السياسة بل وقادت محاولات عديدة لتطوير المنتج محاولة منها الوصول إلى المستهلك النهائي بالعبوة المناسبة له فقامت بطرح العبوة 10كيلو.
 
وعبر الأيام انتقلنا من تطور إلى آخر في مجالات التسويق وتطوير منتجاتنا بالشكل الذي يرضي عملائنا.
 
وقد تم تأسيس أول مصانعنا لإنتاج القهوة بدولة أثيوبيا وذلك بغرض التسويق الداخلي و التصدير إلى دول الجوار الإفريقية و العربية و قد استحدثنا تقنيات متطورة لمعالجة القهوة في كل من مدينتي أديس أبابا و ديرورة.
 
وكتتويج لهذه التجربة قمنا في العام 2003م بإنشاء مصنع الخير لمشتقات القهوة بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية مستخدمين فيه أحدث التقنيات في تصنيع القهوة التي توصل إلى العالم حيث المعالجة الآلية لكل مراحل الإنتاج بدأً من تحميص القهوة إلى طحنها انتهاء بالتعبئة ويتم في هذا المصنع أنتاج ما يلي :
 
·        القهوة العربية (مختلف العبوات ).
 
·        القهوة التركية (مختلف العبوات).
 
·        قهوة الاسبرسو الفورية.
 
·        قهوة الكابتشينو.
 
·        القهوة الأمريكية ( مختلف أنواعها )
 
ولقد أنشئ المصنع بطاقة إنتاجية تمكنه من تمويل الأسواق العربية والأوروبية والأمريكية والأسيوية
 
وبجانب إنتاج وصناعة وتجارة القهوة  فقد اكتسبت الشركة شهرة ممتازة في مجال استيراد منتجات (ماركة الخير) ومنها:
 
·        حليب الخير
 
·        قشطة الخير
 
·        الأرز البسمتي
 
·        الشاي السيلاني الممتاز
 
وتستورد هذه المنتجات من أشهر الشركات الهولندية و الهندية و السيرلانكية

 إن رسالتنا هي الالتزام و الأخلاقية و المهنية في مجال العمل التجاري وتقديم منتجات ذات قيمة لعملائنا .


الشركاء
يلعب شركاؤنا دوراً هاماً في نجاحات شركة مكتب الخير (باشنفر)، وذلك من خلال تعاونهم الوثيق معنا وإسهامهم في تنسيق نشاطاتنا من خلال تزويدنا بآرائهم ومقترحاتهم القيمة التي تمكننا من المضي قدماً نحو تحقيق مزيد من النجاحات. وتشمل قائمة شركائنا كل من:
 
•المنتجين.
•الموزعين. 
•المستهلكين. 
 
 

الجميع الحقوق لشركة الخير 2016      By: PERFECT WAY